موقع جريدة الصباح - يومية مغربية شاملة

Thursday, Apr 24th

العناوين الرئيسية :
أنت هنا في :

esjc assabah

مراد بـوريقـي... "أحلى صـوت"

أرسل لصديقك طباعة صيغة PDF

 

وقع عقدا مع "يونيفرسال ميوزيك" وعاصي الحلاني يهديه أولى أغانيه

بعد ثلاثة أشهر من المنافسات والتحدي وحبس الأنفاس، حصل مراد بوريقي، المشارك المغربي في "ذو فويس"، على لقب الموسم الأول من البرنامج الذي عرض على قناة "إم بي سي 1"،
بعد أن أطرب الجمهور العربي، من المحيط إلى الخليج، بسحر أدائه الطربي وشخصيته المميزة و"الكاريزما" التي يملكها على المسرح . 

استطاع المشارك المغربي مراد بوريقي أن يفوز بلقب برنامج "ذو فويس" في موسمه الأول، بعد أن حصل على أكبر نسبة تصويت من الجمهور العربي، وأمتع المشاهدين خلال الحلقة النهائية من البرنامج الذي تبثه قناة "إم بي سي 1"، بأداءه الطربي لأغنيتي "غني لي" لأم كلثوم و"الهوى سلطان" لجورج وسوف، مما جعل مدربه عاصي الحلاني يصفه ب"كلاي" الغناء، في إشارة إلى بطل الملاكمة العالمي محمد علي كلاي.
ووقع بوريقي، الذي سبق له أن مر مرور الكرام من برنامج اكتشاف المواهب المغربي "استوديو دوزيم"، بعد الفوز، على عقد إنتاج وتوزيع موسيقي من شركة "يونيفرسال ميوزيك" العالمية والمنتج المغربي العالمي "ريدوان"، كما حصل على سيارة "شيفرولي"، موديل 2013، في الوقت الذي أكد مدربه عاصي الحلاني، خلال الندوة الصحافية التي أعقبت إعلان النتائج يوم الجمعة الماضي، أنه سيهديه أولى أغانيه، من كلمات الشاعر اللبناني الكبير نزار فرنسيس، مشيدا في الوقت نفسه ب"الموهبة النادرة التي يمتلكها مراد بوريقي والتي يستحق عنها الفوز بجدارة»، وواصفا صوته بأنه «طربي بكل ما للكلمة من معنى».

الأغنية الطربية حاضرة بقوة في الأعمال المقبلة
وشكر بوريقي، أثناء الندوة، مدربه عاصي الحلاني، الذي «آمن بصوته ووقف إلى جانبه ومنحه حصيلة خبرته الطويلة، فكانت نصائحه القيمة وإشرافه المباشر على تدريبه في الأداء والتقنيات الغنائية والموسيقية بمثابة العامل الأبرز للتمكن من تخطي الصعاب وبلوغ الحلقة النهائية والفوز باللقب».
وفي جواب له على سؤال حول حضور الأغنية المغربية في أعماله المستقبلية، أشار بوريقي إلى أنه سيحاول ما في وسعه من أجل أن تكون الأغنية المغربية حاضرة في أعماله، خاصة أنه ما زال في بداياته ولا يمكنه فرض شروطه على شركات الإنتاج التي ستدعم موهبته، في الوقت الذي أكد أن التوجه العام في أغانيه التي سيقدمها إلى الجمهور سيكون هو الحفاظ على الأغنية العربية الطربية الأصيلة.
من جهته، أكد مازن حايك، مدير العلاقات العامة بمجموعة «إم بي سي» والناطق الرسمي باسمها، أن المجموعة ستعمل ما بوسعها لدعم موهبة بوريقي، دون أن يعني ذلك أنها ستحتكره، بل ستفتح له أبواب الظهور والتعامل مع قنوات أخرى، إذا وجد أن «إم بي سي» كانت مقصرة في حقه، مع العلم أن «أهل الدار أولى به»، كما قال.

«القيصر» يعتذر لمنصف بوريقي
من جهة أخرى، بدت مشاعر الفرح والسعادة واضحة على محيا والد مراد بوريقي وشقيقه منصف، اللذين اعتبرا أن فوز مراد بلقب البرنامج هو فوز للمغرب والمغاربة، إذ أكد والده لحسن بنبراهيم، في تصريح ل»الصباح»، أنه كان يتوقع النتيجة، في حالة ما إذا مرت الأمور كلها بشفافية، مضيفا أن مراد، الذي تربى منذ الصغر على أداء الموشحات والقدود الحلبية، كان جديرا بثقته وثقة مدربه عاصي الحلاني.
أما شقيق مراد، منصف بوريقي، الذي شارك أيضا في البرنامج وتم إقصاؤه في المرحلة الأولى منه، فاعتبر أن فوز مراد بلقب «ذو فويس»، نوع من رد الاعتبار إليه، مشيرا إلى أن مروره مباشرة بعد أخيه، خاصة أنهما يملكان الخامة الصوتية نفسها، كان ظالما بالنسبة إليه. وأكد منصف، في تصريح ل»الصباح»، أنه تلقى اتصالا هاتفيا من طرف الفنان الكبير كاظم الساهر شخصيا، اعتذر من خلاله «القيصر» لمنصف على أنه لم يستدر بكرسيه نحوه أثناء مشاركته في الحلقات الأولى من البرنامج، وأنه أثنى كثيرا على صوته ووعده بتعامل فني معه في المستقبل.

كــــوالــــــيـــس


 سرت شائعات قبل إعلان النتيجة، عن فوز المشاركة التونسية يسرا محنوش، بالنظر إلى الشعبية الكبيرة لمدربها الفنان العراقي كاظم الساهر، خاصة أنها كانت مسرورة جدا قبيل إعلان النتائج، وبدت عليها معالم الفرح والسعادة، ليفاجأ الجميع بعد ذلك بفوز مراد بوريقي. شائعات أخرى كانت تقول بأن مجموعة "إم بي سي" ستتدخل من أجل فوز المشارك العراقي قصي حاتم، خاصة أنها تعتزم إطلاق قناة "إم بي سي العراق".

 استهجن العديد من الحاضرين الحلقة النهائية من "ذو فويس" باستوديوهات "إم بي سي" ببيروت، طريقة الجمهور العراقي الحاضر لتشجيع ابن بلده قصي حاتم، إذ لم يكف عن الصراخ والهتافات بعد أداء المشارك العراقي، في حين استقبل المشارك المغربي بالصفير وبأصوات لا تليق بروح المنافسة الشريفة.

  تلقى والد مراد بوريقي مكالمة هاتفية من الفنان فؤاد الزبادي، بكى خلالها الفنان المغربي الكبير، المعروف بأداء النوعية نفسها من الأغاني التي يؤديها مراد، بعد أن تم الإعلان عن النتيجة. كما تلقى والد مراد مكالمة أخرى من الفنانة أسماء لمنور التي تقدمت بتهانيها إلى مراد ووالده.

  أكدت مصادر مقربة من الطاقم المشرف على برنامج "ذو فويس"، أن عدد الأصوات كان متقاربا جدا بين مراد بوريقي والمشارك المغربي الآخر فريد غنام، وبالتالي فقد كانت النتيجة محسومة لصالح المغرب الذي سيطر في الموسم الأول من البرنامج وأبان عن سوق مغربية آهلة بالأصوات الجميلة.

  علمت "الصباح" أن مراد بوريقي سيشارك في النسخة المقبلة من مهرجان "موازين"، خاصة بعد أن شوهد محمود لمسفر، المكلف بالبرمجة العربية في المهرجان العالمي الذي يقام بالعاصمة الرباط، داخل استوديوهات "إم بي سي" في بيروت، وهو يتحدث إلى مازن حايك، مدير العلاقات العامة بالمجموعة. ومن المحتمل أيضا أن يتفاوض المسفر أيضا مع الفنان اللبناني عاصي الحلاني حول مشاركة محتملة أيضا في المهرجان.

  شككت الصحافية اللبنانية المثيرة للجدل زلفا رمضان، أن تكون "يونيفرسال" تدخلت لتكون النتيجة لصالح مراد بوريقي، ودخول المنتج العالمي "ريدوان" على الخط، خاصة أنه من أصل مغربي. وهو ما رد عليه مازن حايك بالقول إن مجموعة "إم بي سي" لا تهمها جنسية أي مشارك في البرنامج بقدر ما تهمها مصداقيتها أمام الجمهور. في الوقت الذي علق عاصي الحلاني بالقول "لو كان كلامك صحيحا لكان الفائز هو فريد غنام، لأن أسلوبه الغنائي أقرب إلى الطريقة التي يعمل بها ريدوان".

  قال منصف بوريقي في تصريح ل"الصباح"، إن شقيقه مراد بوريقي عمل بنصائحه أثناء أدائه أغنية جورج وسوف "الهوى سلطان"، خاصة في أحد المقاطع المهمة في الأغنية، التي اتبع فيها مراد النصيحة بالحرف، ونظر بعدها غامزا إلى شقيقه منصف، الذي كان سعيدا بالطريقة التي أدى بها مراد الأغنية، خاصة أنه لم يتعود على أداء مثل هذه النوعية من الأغاني.

نورا الفواري (موفدة "الصباح" إلى بيروت)


 

: